تعديل

الثلاثاء، 6 أغسطس، 2013

تخلصى من آثار الحبوب النزعجه



1- طريقة الردة: نقوم بغسل الوجه بصابون طبى مناسب لنوع البشرة، وقبل أن تجف البشرة بعد غسلها جيدا نضع كمية من الردة الناعمة ونبدأ فى حركات دائرية لتدليك البشرة بالردة ماعدا محيط العين ثم نغسل الوجه مرة أخرى ونضع طبقة خفيفة من الكريم المرطب على الوجه، ويفضل تكرار هذه الطريقة مرتين يوميا.

2- خلط صفار بيضة مع القليل من الليمون ملعقة عسل صغيرة ثم نضعهم على الوجه كقناع ونتركها حتى تجف تماما ثم نغسل الوجه بماء دافئ ويمكن وضع هذا القناع مرتين فى اليوم.

3- وهناك قناع آخر مكون من ملعقة كبيرة نشا مع نصف برتقالة مسلوقة وبياض بيضة وبطاطا مسلوقة وليمونة مسلوقة و50 مل زيت زيتون وبعد خلطهم نضعهم على الوجه لمدة 30 دقيقة ثم نغسله جيدا.

4- هناك قناع تظهر نتيجة بعد أسبوعين من استخدامه يساعد على تغيير لون الآثار المتبقية من الحبوب وتحويلها إلى لون البشرة الطبيعى ويساعد على عدم تكوين الحبوب مرة أخرى، يتكون هذا القناع من الترمس المر المطحون مع الليمون أو خل التفاح ويترك بعد الخلط على البشرة لمدة 10 دقائق ثم نغسله.

نصائح لارتداء الكعب العالى


أن بعض السيدات يجعلن من أنفسهن أضحوكة إن مشين بالكعب العالي. وبالتالي يضطررن إلى ارتداء الأحذية المنبسطة في معظم مناسبات.

لتجنب هذا الإحراج ولكي تكوني واثقة من نفسك عند ارتداء الكعب العالي سأخبرك هذه النصائح التي ستجعلك تمشين بالكعب العالي كـ”سوبر موديل”.

1- التدريب يصنع المعجزاتفي نص هدومي
البداية تكون بالتأكيد عبر التدريب. تدربي على الوقوف بالكعب العالي أولاً وذلك أمام مرآةٍ طويلة. قفي قليلاً ثم استديري يميناً ويساراً. هذا التدريب هام لتتعلمي كيفية المحافظة على توازنك أثناء الوقوف بالكعب. كما سيحسّن من وقفتك ويجعلك أكثر اعتياداً على فكرة الكعب العالي.

2- خذي بعض الخطوات القليلة
بعد التدرب على الوقوف يمكنك الآن أخذ خطواتٍ صغيرة. اختاري أرضاً صلبة يفضل ألا تكون مغطاة بالسجاد أو الموكيت وذلك لمساعدتك في الحفاظ على توازنك.

3- انتبهي إلى وضعية ساقيك
أثناء المشي لا تنسي أن تبقي ساقيك مستقيمتين وضهرك مشدوداً. لا تحني ظهرك أو تثني ركبتيك. كما يجب أن تكون ساقيك متقاربتين أكثر ما يمكن. مع كل خطوة ستكتسبين ثقةً أكبر وخبرةً أكثر حتى يصبح الأمر طبيعياً بالنسبة لك.

4- امشي ذهاباً وإياباً
بعد أخذ خطواتٍ صغيرة والانتباه إلى وضعية ساقيك ابدأي بالمشي في الغرفة ذهاباً وإياباً. استديري بكافة الاتجاهات وفقي لبرهة ثم ابدأي المشي من جديد. عندما تبدأين بالإحساس بثقةٍ أكبر حاولي المشي على أنواعٍ أخرى من الأرضيات.

5- التدريب ثم التدريب
محاولة الأمور السابقة لمرة واحدة أو مرتين فقط لن تجعلك متمرسة بالكعب العالي. التدريب المستمر ضروري لاكتساب أي مهارة. لذلك ارتدي الكعب العالي وأنت في المنزل أو تدرسين جيئةً وذهاباً وإذا تعبت اخلعيه لمدة ثم كرري الأمر وهكذا.

6- زيدي العيار تدريجياًفي نص هدومي
الآن وقد اكتسبت بعض الخبرة في الكعب العالي يمكنك تجريب أطوال مختلفة منه. جربي كعباً عالياً جداً لتختبري نفسك وتتحديها.

7- المشي ليس كالرقص
إن كنت تريدين ارتداء الكعب العالي إلى حفلةٍ راقصة فالأمر يحتاج إلى تدريبٍ مكثّف، فالمشي ليش كالرقص. إن كنت سترقصين الـ”سلو” فتمرني على المشي من جانبٍ إلى آخر بخطواتٍ قصيرة. أما إن كنت تريدين الالتفاف والتحرك بسرعةٍ أكبر فتدربي في البيت أولاً لأن هذا أفضل من أن تفاجئي نفسك في الحفل دون تحضيرٍ مسبق. إذ لا يمكنك ضمان النتائج!دايخة

8- ابدأي بكعبٍ عريض
إن كنت مبتدئة في حقل الكعب العالي من الأفضل أن تبدأي بكعبٍ عريض أو ما يسمى بـ”روكي” ثم تدرجي إلى الكعب الأرفع.

9- فليكن الحذاء بسيطاً
اختاري في البداية حذاءً بسيطاً خالياً من الأنشوطات أو البكل أو الأشرطة. كما أن الأحذية المستدقّة أو ذات المقدمة الطويلة غير عملية جداً لمبتدئة. ليكن حذاء التدريب بكعبٍ متوسط ومقدمةٍ مستديرة وليكن مريحاً قدر الإمكان، بحيث يمكنك التركيز على المشي بدلاً من الشعور بالألم.

10- الثقة بالنفس هي العامل الأساسيكوول
لا تدعي الكعب العالي يخيفك ويثنيك عن ارتدائه. في أي عملٍ تقدمين عليه في حياتك يكون هناك بعض التخوف والقلق في البداية لكن مع قليلٍ من التدريب والكثير من الثقة بالنفس يمكنك أن تصبحي ماهرة ومتمرسة ولن يصعب عليك حتى أعلى كعبٍ بالعالم.

يارب يكون الموضع نال اعجبكم

نصائح للعروسه


حياتك وأنت في منزل والديك تختلف كل الاختلاف عن حياتك مع زوجك ففي الأولى لا مسئولية عليك.. 
وفي الثانية أنت مسئولة تقريبًا عن كل شيء. 

¤ أخطر سنوات الزواج هي السنة الأولى، فإن اجتزت الامتحان ضمنت لنفسك ولزوجك عيشة هانئة. 

¤ لا تنسي أن فترة الخطوبة لا تكشف عن طباع زوجك أو من تقدم لك فكوني على استعداد لمواجهة المفاجآت بحكمة وعقل. 

¤ التضحية من جانب الطرفين أمر لابد منه.. فهي أساس الحياة الزوجية.

¤ من أسس الحياة الزوجية الناجحة.. التعاون في مواجهة أمور الحياة وذلك بتدبير شئون البيت دون إرهاق لميزانية الزوج.

¤ مهما يكن الأمر فلا تنسي أن تحرصي على العلاقة الطيبة مع أهل زوجك، فإنك إن أحببتهم أحبوك وأحب هو أهلك وإن وصلتيهم ساعد ذلك على وصاله لأهلك وبرهم.

¤ وثقي علاقتك بأم زوجك فهي التي ربت وسهرت وأعطتك أعز ما تملك واعذريها إذا طمعت في جرعة زائدة من الحنان، فقدري ظروفها خاصة عند الكبر وكوني حليمة ورفيقة بوالده.

¤ تفقدي مواطن نظر زوجك وسمعه وشمه، وكوني له أرضًا يكن لك سماءً، وكوني له فرشًا يكن لك غطاءً، واحفظي غيبته وماله.

¤ بيت الزوجية – بيتك مملكتك – فعليك أن تتعلمي فنون الطهي والاهتمام بالمطبخ.. فالزوج يحب زوجته التي تهتم بأناقته وثيابه وملبسه ونظام بيته ومكتبه ومكتبته ويزيد احترامه لها إذا رتقت جواربه وثبتت له أزرار قمصانه وذكريه بمواعيده.

¤ شاركيه أفكاره واهتماماته وآماله وآلامه وطموحاته.

¤ إذا اشترى لك شيئًا أو هدية فاشكريه ولا تعيبيها أبدًا حتى ولو لم تعجبك، مجاملة له واتقاءً لجرح مشاعره وعدم الطعن في ذوقه واختياره.

¤ استخدمي معه أسلوب النفس الطويل والخطوة خطوة والكلمات الحانية والمعاني الرقيقة والهمسات الجميلة عند تغيير سلوك لا يعجبك فيه، وإياك والمصادمة حرصًا على مشاعره.

¤ لا تفشي له سرًا، ولا يتجاوز ما بينكما عتبة بابكما.

عقل المرأة في جمالها وجمال الرجل في عقله



يارب يكون الموضوع نال اعجبكم